الممارسات المهنية

المنهاج الدراسي

المنهاج الدراسي هو الخطة التعليمية المعتمدة لتوفير البرامج الدراسية والمواد اللازمة لتعليم المتعلمين في مدرسة أو جامعة أو مؤسسة تعليمية أخرى. يحتوي المنهاج الدراسي على معلومات مفصلة حول الموضوعات والمهارات التي يجب أن يتعلمها المتعلمون خلال فترة دراستهم. كما يتضمن المنهاج الدراسي أيضًا خطة الدروس والتقييمات والمواد الإضافية التي يحتاجها المتعلم لتعلم المواد المحددة وتحقيق الأهداف التعليمية. يتم تطوير المنهاج الدراسي من قبل الخبراء التعليميين ويستند إلى معايير تعليمية معينة ومتطلبات تعليمية لكل مرحلة دراسية وتخصص.

عناصر المنهاج الدراسي

المواضيع والمهارات: تحتوي خطة المنهاج الدراسي على قائمة بالموضوعات والمهارات التي يجب على المتعلمين تعلمها خلال فترة الدراسة. وتشمل هذه الموضوعات مواد مثل اللغة العربية، الرياضيات، العلوم، التاريخ، الجغرافيا، اللغات الأجنبية وغيرها.

الترتيب الزمني: يشمل المنهاج الدراسي ترتيبا زمنيا للمواضيع التي يتم تدريسها وعدد الساعات المخصصة لكل موضوع في كل أسبوع.

الاهداف التعليمية : تحدد الأهداف التعليمية المتوقع تحقيقها من خلال تعلم المواد المحددة وتتضمن توضيح المهارات والمعارف التي يجب أن يحصل عليها المتعلمون خلال فترة الدراسة.

طرق التدريس والتقييم: يتضمن المنهاج الدراسي طرق التدريس والتقييم المستخدمة في تعليم المواد، ويشرح كيفية تقييم المتعلمين وقياس مستوياتهم في تلك المواد.

الموارد التعليمية: يحتوي المنهاج الدراسي على قائمة بالموارد التعليمية المستخدمة في تعليم المواد، مثل الكتب المدرسية، والموارد الإلكترونية والأنشطة والفيديوهات وغيرها.

أسس المنهاج الدراسي

يعتمد المنهاج الدراسي المغربي على مجموعة من المبادئ والأسس التي تهدف إلى تحقيق أهداف التعليم وتطوير القدرات والمهارات لدى المتعلمين، وتشمل:

الشمولية: يجب أن يكون المنهاج متاحاً لجميع المتعلمين بغض النظر عن خلفيتهم الاجتماعية والاقتصادية.

التوافق مع المعايير الدولية: يجب أن يتماشى المنهاج مع المعايير الدولية في التعليم وأن يتضمن مواد دراسية تعكس الثقافة المغربية والعالمية.

التركيز على العملية التعليمية: يجب أن يركز المنهاج على عملية التعلم وتطوير مهارات المتعلمين بدلاً من التركيز على حفظ المعلومات.

التطوير المستمر: يجب أن يتم تطوير المنهاج بانتظام لتلبية احتياجات المتعلمين وتحديث المواد الدراسية.

التعددية: يجب أن يشجع المنهاج على التعددية الثقافية واللغوية والدينية والجنسية والعلمية.

التواصل: يجب أن يعتمد المنهاج على التواصل بين المدرسين والمتعلمين والعائلات والمجتمع لتعزيز جودة التعليم وتحقيق الأهداف المرجوة.

المرونة: يجب أن يكون المنهاج مرناً بما يسمح للمدارس والمعلمين بضبطه وتكييفه وفقًا لظروف المجتمع واحتياجات المتعلمين.

النشاط: يجب أن يشجع المنهاج على النشاط الذاتي للمتعلمين وتنمية مهاراتهم الذاتية والاجتماعية والحركية.

أنواع المنهاج الدراسي

يمكن تقسيم المناهج الدراسية على النحو التالي:

المنهاج الرسمي: وهو المنهاج الذي يعتمده وزارة التربية الوطنية، ويشمل جميع المواد الدراسية التي يجب دراستها في المدارس الرسمية.

المنهاج الموازي: وهو المنهاج الذي يستخدم في المدارس الخاصة والتعليم الخاص ولا يخضع للموافقة الرسمية من وزارة التربية الوطنية.

المنهاج الإسلامي: وهو المنهاج الذي يهتم بتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية والدراسات الإسلامية.

المنهاج الجهوي: وهو المنهاج الذي يختلف من إقليم لآخر، ويتم تحديده بناءً على الاحتياجات الخاصة لكل إقليم.

المنهاج الجامعي: وهو المنهاج الذي يتم تعليمه في الجامعات والمعاهد العليا في المغرب.

المنهاج المهني: وهو المنهاج الذي يهدف إلى تدريب المتعلمين على المهارات والمعارف المتعلقة بالمهن الحرفية والتقنية.

مرجعيات المنهاج الدراسي

الكتاب الأبيض والميثاق الوطني للتربية والتكوين هما مرجعان رئيسيان للمنهاج الدراسي في المغرب. يتضمن الكتاب الأبيض مبادئ وأسس التعليم والتربية ، بينما يحدد الميثاق الوطني مبادئ توجيهية للتعليم والتكوين . ويعملان معًا كأساس لتطوير المناهج والبرامج التعليمية ، وتحديد معايير الأداء التعليمي والتقييم. كما يتم استخدامهما أيضًا كمرجع لتدريس المواد الدراسية المختلفة في المدارس والجامعات.

مدخلات المنهاج الدراسي

يعتبر مدخل التربية على القيم والأخلاق والاختيار من المداخل الهامة في المنهاج الدراسي، حيث يهدف إلى تنمية القيم والأخلاق السامية لدى المتعلمين، وتعزيز الوعي بأهمية اختياراتهم في حياتهم الشخصية والمهنية.

تتضمن هذه المداخل تعزيز القيم الأساسية مثل الصدق والأمانة والعدالة والاحترام والتسامح والمساواة والتعاون والتضامن، وتوجيه المتعلمين لاتخاذ القرارات الصحيحة والمسؤولة في مواجهة الصعوبات والتحديات في حياتهم.

وتشمل المداخل التربوية على الاختيار تنمية الوعي لدى المتعلمين بأهمية الاختيار الصحيح والتأثيرات المختلفة للاختيارات الشخصية، وتوجيه المتعلمين للتفكير الناقد والاستقصاء والتحليل والتقييم قبل اتخاذ أي قرار أو اختيار.

كما تتضمن هذه المداخل تنمية الوعي الاجتماعي لدى المتعلمين وتعزيز التعاون والتضامن بينهم وبين المجتمع، وتعزيز القدرة على التفاعل مع الآخرين وتبادل الآراء والخبرات.

ويتم تنفيذ هذا المدخل من خلال مجموعة من النشاطات والمواد التعليمية، مثل النقاشات الجماعية والدروس الخصوصية والأنشطة العملية والواقعية، وكذلك المواد المكتوبة والمرئية والمسموعة الموجودة في الكتب المدرسية والموارد التعليمية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى