التقويم


تعريف عملية التقويم:

عملية التقويم هي عملية تحديد مدى تحقيق الأهداف والمعايير المحددة مسبقًا، وذلك من خلال تقييم الأداء والنتائج المحققة في إطار عمل معين، وتحديد مدى التوافق بين الأداء الفعلي والأداء المتوقع. ويتم ذلك من خلال جمع وتحليل المعلومات المتعلقة بالأداء والنتائج، ومن ثم تقديم توصيات لتحسين الأداء وتحقيق الأهداف المحددة.

ويشمل التقويم العديد من النشاطات والأدوات، مثل تحديد المعايير والمؤشرات للتقييم، وجمع البيانات المتعلقة بالأداء والنتائج، وتحليل هذه البيانات، وتوفير التغذية الراجعة للموظفين والإدارة، واتخاذ القرارات بناءً على النتائج المتحصل عليها.

وتستخدم عملية التقويم في العديد من المجالات والأنشطة، مثل تقويم أداء الموظفين، وتقويم البرامج والمشاريع، وتقويم النظم والعمليات، وتقويم المنتجات والخدمات. ويهدف التقويم في كل هذه المجالات إلى تحسين الأداء وتحقيق الأهداف المحددة وتحسين الجودة والكفاءة وتقليل التكاليف

يتم تطبيق عملية التقويم في المنهاج الدراسي المغربي بشكل واسع، حيث يستخدم التقويم لقياس مستوى تحقيق الأهداف التعليمية وتقييم مدى تمكن الطلاب من التعلم والتطبيق العملي للمفاهيم والمعارف.

تستخدم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في المغرب نظام التقييم المستمر، حيث يتم تقييم الطلاب على مدار العام الدراسي من خلال اختبارات وأعمال فصلية ومشاريع وأنشطة، ويتم تحليل النتائج وتقديم تغذية راجعة للطلاب والمعلمين لتحسين الأداء وتحقيق الأهداف المحددة.

وتشمل عملية التقويم في المنهاج الدراسي المغربي تحديد المعايير والمؤشرات للتقييم، وتحديد نوع الاختبارات والأنشطة المطلوبة، وجمع البيانات المتعلقة بالأداء والنتائج، وتحليل البيانات، وتوفير التغذية الراجعة للطلاب والمعلمين، واتخاذ القرارات بناءً على النتائج المتحصل عليها.

يهدف التقويم في المنهاج الدراسي المغربي إلى تحسين الأداء الأكاديمي للطلاب وتحقيق الأهداف التعليمية المحددة، وتعزيز التعلم النشط والتفكير النقدي والمهارات العملية لدى الطلاب، وتحسين جودة التعليم والتدريس في المدارس.

أنواع التقويم وفق المنهاج الدراسي المغربي

يشمل التقويم في المنهاج الدراسي المغربي عدة أنواع وطرق، ومنها:

1- التقويم التشخيصي: وهو التقويم الذي يتم تطبيقه في بداية العام الدراسي لتحديد مستوى الأداء الحالي للطلاب وتحديد الاحتياجات التعليمية لكل طالب على حدة.

2- التقويم الفصلي: وهو التقويم الذي يتم تطبيقه في نهاية كل فصل دراسي، ويشمل اختبارات كتابية وشفوية وأعمال فصلية لتقييم مستوى التحصيل الدراسي وتحديد الاحتياجات التعليمية للطلاب وتحسين الأداء الأكاديمي.

3- التقويم الشامل: وهو التقويم الذي يشمل جميع النشاطات الدراسية على مدار العام الدراسي، ويشمل تقييم الاختبارات والأعمال الفصلية والمشاريع والأنشطة والمشاركة الفعالة في الحصص الدراسية.

4- التقويم الذاتي: وهو التقويم الذي يتم من خلاله تحليل وتقييم الأداء الذاتي للطالب، ويعزز الوعي الذاتي والقدرة على التحليل والتقييم الذاتي.

5- التقويم النهائي: وهو التقويم الذي يتم تطبيقه في نهاية العام الدراسي، ويشمل اختبارات كتابية وشفوية وأعمال نهائية، ويستخدم لتحديد مستوى تحصيل الطلاب وتحديد نجاحهم في الصف الدراسي والانتقال إلى الصف التالي.

يمكن استخدام هذه الأنواع المختلفة من التقويم في المنهاج الدراسي المغربي بشكل منفصل أو متكامل حسب احتياجات الطلاب وأهداف التعلم المحددة.

الفرق بين التقويم و التقييم:

التقويم والتقييم هما مصطلحان يستخدمان في مجال التعليم والتدريب، ولكنهما يعنيان مفاهيم مختلفة.

  • التقويم: هو عملية جمع البيانات والمعلومات حول أداء الطالب أو المتدرب من خلال الاختبارات أو الأنشطة أو الأعمال الفصلية أو النهائية، بهدف تحديد مدى تحقيقه للأهداف التعليمية المحددة، والتحقق من الفاعلية الدراسية والتعليمية.
  • التقييم: هو عملية تحليل النتائج المجمعة من التقويم، وتفسيرها وتقييمها، بما يتيح للمدرس أو المدرب أو الجهة المختصة تحديد مستوى الأداء الفعلي للطالب أو المتدرب وقدراته التعليمية، وتقييم كفاءة النظام التعليمي والتدريبي الذي يتم تطبيقه.

بمعنى آخر، فإن التقويم يهدف إلى جمع البيانات والمعلومات، في حين أن التقييم يهدف إلى تحليل وتفسير هذه البيانات وتقييم النتائج لاتخاذ القرارات التعليمية المناسبة. وبشكل عام، يمكن القول أن التقويم هو العملية الأولية والتقييم هو الخطوة التالية التي تأتي بعد جمع البيانات والمعلومات من خلال التقويم.

تتضمن عملية التقويم تصميم الاختبارات أو الأنشطة التي يجب على الطلاب أو المتدربين إجراؤها، وتقييم أدائهم من خلال معايير محددة مثل المعايير الدراسية المحددة، وتوفير ردود فعل فورية للطلاب أو المتدربين بشأن أدائهم. ويمكن استخدام النتائج المجمعة من التقويم لتحديد مدى تحقيق الأهداف التعليمية وتقييم الكفاءة التعليمية للنظام التعليمي والتدريبي.

وبشكل عام، يهدف التقويم إلى تحسين عملية التعليم والتدريب وتطوير الأداء الدراسي والتعليمي، وتحسين النتائج المستقبلية.

أهداف التقويم:

يعد التقويم من أهم الأدوات التي يستخدمها المعلمون والمدربون في عملية التعليم والتدريب، حيث تساعد الطلاب والمتدربون في تحديد مستواهم التعليمي وتحسينه. وتتضمن أهداف التقويم العديد من الجوانب التي سنتعرف عليها في هذه المقالة.

أولاً: تقييم المستوى التعليمي تعد تقنية التقويم من الأدوات الهامة التي تستخدمها المدارس والمعاهد التعليمية لتحديد مستوى التعلم لدى الطلاب، ومدى تحقيقهم للأهداف التعليمية المحددة. ويمكن استخدام النتائج المجمعة من التقويم لتحديد مستوى الأداء لدى الطلاب ومتابعة تحسين مستواهم التعليمي.

ثانياً: توفير ردود فعل فورية تساعد عملية التقويم في توفير ردود فعل فورية للطلاب والمتدربين بشأن أدائهم، وذلك من خلال تقييم النتائج وتحليلها وتوفير تعليقات على الأخطاء المرتكبة ومدى تحقيق الأهداف التعليمية. وتساعد هذه الردود الفورية على تحديد المناطق التي يجب تحسينها وتوجيه الطلاب والمتدربين لتحسين أدائهم.

ثالثاً: تحديد الاحتياجات التعليمية تساعد عملية التقويم في تحديد الاحتياجات التعليمية لدى الطلاب والمتدربين، وذلك من خلال تحليل النتائج المجمعة وتحديد المناطق التي يتعين تحسينها وتطويرها. ويمكن استخدام هذه المعلومات لتطوير برامج التدريب والتعليم وتحسين الأداء التعليمي للطلاب والمتدربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى